أهمية تلاوة سورة الكهف في يوم الجمعة

فيما قاله الرسول ‑صلى الله عليه وسلم- عن فضل يوم الجمعة: «خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة، فيه خلق آدم وفيه أدخل الجنة ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة  «.

تلاوة سورة الكهف أيضاً معروفةٌ بثوابها المضاعف في أيام الجمعة فالصغار أصبحوا يألفون أهمية ثوابها في هذا اليوم المبارك، والأعظم من ذلك هو الثواب المضاعف للأعمال الحسنة في شهر رمضان المبارك.

أهمية تلاوة سورة الكهف في يوم الجمعة

أهمية تلاوة سورة الكهف في يوم الجمعة

  • تترتّب على تلاوة سورة الكهف يوم الجُمعة العديد من الفضائل:
  • سُورة الكهف نورٌ لمن يقرأها، فهناك الكثير من الأحاديث التي تدلّ على ذلك؛ منها: ما ورد عن أبي سعيد الخُدريّ -رضي الله عنه- أنّ النبيّ – صلى الله عليه وسلم – قال: (مَنْ قرأَ سورةَ الكهفِ كما أُنْزِلَتْ كانَتْ لهُ نُورًا يومَ القيامةِ، من مَقَامِهِ إلى مكةَ، و مَنْ قرأَ عشرَ آياتٍ من آخِرِها ثُمَّ خرجَ الدَّجَّالُ لمْ يَضُرَّهُ) وما أخرجه السيوطيّ في الجامع الصغير: (من قرأ سورةَ الكهفِ يومَ الجمعةِ أضاء له النُّورُ ما بينَه وبين البيتِ العتيقِ) وسورة الكهف نورٌ بين الجُمعتين، كما ورد عن أبي سعيد الخدريّ -رضي الله عنه-: (من قرأ سورةَ الكهفِ في يومِ الجمعةِ، أضاء له من النورِ ما بين الجمُعتَينِ)
  • سورة الكهف تقي قارئها، وتحفظه من المسيح الدجّال، وذلك بحفظه لأوّل عشر آياتٍ منها، وقد وردت العديد من الأحاديث التي تؤكّد ذلك؛ منها: ما ورد عن أبي الدرداء -رضي الله عنه- أنّ النبيّ – صلى الله عليه وسلم – قال: (مَن حَفِظَ عَشْرَ آياتٍ مِن أوَّلِ سُورَةِ الكَهْفِ عُصِمَ مِنَ الدَّجَّالِ) وما أخرجه الإمام مُسلم في صحيحه بحديثٍ طويلٍ يتعلّق بالدجّال: (فمَن أَدْرَكَهُ مِنكُمْ، فَلْيَقْرَأْ عليه فَوَاتِحَ سُورَةِ الكَهْفِ) وقبل إنّها آخر عشر آياتٍ من سورة الكهف، كما ورد في الرواية التي أخرجها ابن حبّان: (مَن قرَأ عَشْرَ آياتٍ مِن آخِرِ الكهفِ عُصِم مِن الدَّجَّالِ).
  • سورة الكهف نورٌ يُضيء للمسلم طريق الهداية، فهي تكفّ المسلم عن المعاصي والآثام، وتُرشده إلى طريق الخير والبر